السبت، 23 أكتوبر، 2010

اوقفوا ختان الاولاد



قد سمع البعض او قرأ الكثير عن ختان البنات .. ظاهرة سيئة ومنتشرة للاسف في بعض الدول العربية وغيرها .. ظاهرة نندد بها .. ونتمنى ان يقضى عليها بسن قوانين تمنعها وتعاقب وبقسوة من يقدم عليها ..

الحديث هنا ليس عن ختان البنات بل عن ختان الاولاد .. وسأبدا الموضوع بقصة قصيرة تتحدث عن طفل عمره اليوم خمسة سنوات ..

ماحصل مع الطفل ... ومايحصل اليوم .. عائلة عربية تعيش في الولايات المتحدة الامريكية اخذت بأبنها الى تلك العيادة وهو في عمر لم يتجاوز الثلاثة سنوات .. حيث كان في ذلك الوقت يدرك لكن ليس الكثير .. اخذت بيده وهو مطمئن كليا ان اسرته لايمكن ان تفعل معه شيء فضيع .. دخل الى العيادة وبعد حديث مع الدكتور وتوقيع بعض الاوراق .. اخذ بالطفل الى صالة صغيرة للعمليات وتحت تأثير البنج عام تمت عملية الختان وبعد فترة افاق الطفل واخذ الى بيته .. الطفل تفاجئ بما حدث معه .. لكن قد نقول انه بكى قليلا من الالالم ونسى والتئم الجرح الذي بداخله ...

مضت سنة واخرى وابن الثلاثة سنوات اصبح خمسة سنوات وذهب الى رياض الاطفال والتي من خلالها ومن خلال عالم الصداقة الذي كونه في الروضة توصل لحقيقة وهي انه من دون مجموعته تعرض لهذه العملية وهو يختلف عنهم بشيء . منهم من سخر منه عندم علم بأمره .. قبل النوم بدت بعض الصور تتخايل في ذاكرته وان لم يشأ ذلك .. من مادفعه لسؤال والدته لماذا فعلتم هذا معي؟؟؟ سؤال بقي في ذهني وان لم تأبه له الام كثيرا .. واجابت عليه الوالدة هي النظافة والطهارة والصحة .. الطفل قال لها انهم جميعا لم يحدث معهم هذا وانا وحدي فهل يعني انهم على خطأ وانا على صواب .. وبدت علامات الحزن واضحة على الملامح ...

ختان الاولاد ظاهرة شائعة بل تعتبر ركيزة من المجتمعات .. تجرى هذه العملية للاطفال وهم صغار جدا وفي الولايات المتحدة وبعض الدول نجد ان البعض يتعرض لهذه العملية بعد الولادة مباشرة او بعدها بعدة ايام .. لكن لم يسأل نفسه احدهم هل هذا العادة تجاوز على حقوق الاطفال .. وفيها استغلال حتى لو كانت صائبة .. لما لايترك الاطفال نفسهم ليكبروا ويقرروا ذلك وطالما هناك اسباب مقنعة للاطفال تقدم من قبل الاهل فالطفل وعندما يكبر ليس هناك خوفا عليه بأنه سيقتنع ويوافق شخصيا على هذه العملية ....

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق