الخميس، 30 سبتمبر، 2010

العرب "اهل التسامح"




احيانا اجد نفسي مضطرة لسماع احاديث من هنا وهناك .. واحيانا نحن النساء نتطرق لمثل هذه المواضيع .. الخيانة الزوجية..
احدى النساء تقول تجد بأنها وكما تتوقع عليها ان تكون ذكية وتتحمل وان حصلت الخيانة الزوجية من قبل زوجها فهو اولا واخيرا سيعود الى البيت والافضل لها ان تستسلم لواقع الامر .فخيانة زوجية ربما افضل من زوجة ثانية فوق الرأس .
شخصيا لااجد مبرر لأي رجل بخيانة زوجته ومهما كان وطالما ان للأنسان لسان وهناك كلمات وحروف واشارات فلا بد من توضيح اي امر او اي سوء فهم بدل الاتجاه لهذه التصرفات التي ومصيرها هدم البيوت .. .
هناك من تدعي بأنها ستقتل الزوج وكيف له ان يتجرأ على خياناتها ..تختلف ردة الفعل من امرأة لأخرى بل احكام المجتمع ماتختلف ايضا ..
لنفترض ان الخيانة حصلت من الزوج فماذا سنسمع؟؟؟؟؟؟؟
الغالبية يدعون المرأة "ضحية الخيانة " للتسامح وتناسى المسأله .. وهو اخطأ ولم يقصد الأذية لكِ .. زلة وتروح والأفضل لك ان تتقبلي الامر الواقع فقد تنفصلين عنه وتبقين وحيدة على الاقل هناك من يسترك ويوفر لك سقف فوق رأسك وعيالك .. لااعتقد ان احد سيعترض على تلك العبارات بل بالتأكيد الكثيرون سيقولون هذا صحيح وفي واقعنا قد يكون هو الصحيح ولابأس ربما سندعو فلانة للتسامح وبالتأكيد مع التنبيه على عدم التكرار واحترام الزوجية وبالتأكيد الشك يبقى موجود وان لم نريد فمن يخون مرة فليس هناك مايمنعه من مرة اخرى وان فزوجة ثانية متاحة وثالثة ورابعة ..
وصلنا الى التناقض . ان انعكست الصورة وامرأة احبت رجل اخر ووصلت الحقيقة الى الرجل ماسنسمع من جهة الرجل ولااعتقد ان ماقيل سابقا سيتكرر بل الصورة ستنعكس كليا ..
تنتهي اما بقتل المرأه والاخذ بالثأر .. بالطلاق لامحال .. ليس هناك اي وجود لكلمة تسامح او نسيان او عفو ..

هنا سنجد الثأر والقتل والتهديد والكره والحقد ..لاغفور ولا رحيم . وان فكرامة المرأه سحقت كليا بل انمحت من على وجه ا لارض .. المشكلة ان ليس الزوج او اهل الزوج من يبدأ بتهديدها فقط بل اهلها نفسهم ويعتبرون مافعلت عار وهو فعلا كذلك لكن لما نرى العار عند المرأة ولانراه عند الرجل ..
التسامح والتناقض في التعامل لايقتصر على هذه الحالات بل في غالبيتها يعني المرأه تسكت وتتحمل عيوب الرجل وان حدثت زلة من قبلها فليس هناك من يغفر لها وان غفر لها الله ...
من المفترض ان يكون الخطأ خطأ لكن في مجتمعاتنا الخطأ ينسب لفئة ويحلل لفئة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق