الثلاثاء، 7 سبتمبر، 2010

حقيبة مهاجر





كم ممله هي رحلتي
وكم مرهقة تلك اليد التي لم تفارقني
يدا تشبثت بي طوال الوقت
يدا هزيلة لشخص قدم من التنازلات الكثير
رغم هذا احتمتني واعطتني الامان

وكأنني الروح فيها
زمن بائس ورحلة طويلة
جعلت من الحزن والاهات اصدقائي
ومن الدموع واليأس احتضاراتي
اوراقي القديمة وشبه الممزقة
سئمتها
منها ماتبلل واخر ماتطاير مع الرياح
اوراق بائسة لاتختلف عن هذا القدر البائس الذي اخذ بصاحبه لزمنا يعج بالمخاطر
كم اكره تلك الاوراق المزورة التي انتزعت من العلم قدسيته
وكم العن ذلك السبب الذي دفع بصاحبي ان يرتحل كل هذه المسافات
وكم حزنت اليوم كوني لا اعرف ماحل بتلك اليد التي وطالما احتضنتي بكل قوتها

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق