الاثنين، 31 يناير، 2011

بين الواقع والاحلام



اغمضت عينيها

وبدت

تحلم

انها ملكة زمانها

قصور

و

مال

و

جمال

ليس لها الا التمني لتتحقق امانيها

انه حلم طالما ورغبت العيش فيه

فجأه

فتحت عينينها


وهمست

ياللهول

الحمد لله

انه كان حلم

وسعدت لتعود لحياتها الطبيعية

بيت متواضع

و

اسرة صغيرة

مال

تتعب لاجله

واماني

تسعى لتحقيقها



جميل ان يتمسك الانسان بأحلامه

لكن احيانا يكون للواقع

ماهو اجمل من ان نعيش الاحلام

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق