الأحد، 26 ديسمبر، 2010

المتربص

حولنا بالتأكيد اشكال والوان لكن هناك المتربص والذي يتربص لأفعالنا بل قد نجده لاشغل ولاعمل وفرغ نفسه تماما من

كل شيء حوله وجرد ذاكرته الا من شيء واحد

وهو مايتربص للناس .. فسرعان مارأى ان احدهم زل واخطأ ظهر المتربص للساحة .. انت كذا وكذا بل قد يعود للماضي ويأتي له بتربصات سابقة ..
التربص نجده في الحروب ولاتكاد حياتنا تخلو من التربصات .. بل لانستبعد بان هناك من يأخذ راتب ليتربص لغيره ..
فنجد احيانا بعض الصحف تتربص لما يحدث في القصور وعند الملوك .. واخر يتربص للزميل كي يأخذ مكانه ربما المرموق .. وتختلف سبل التربص والوانه

لااعرف هل التربص ظاهرة صحية ام مرضيه ام طبيعية قد تختلف الظروف لاشك بذلك ..

هناك 3 تعليقات:

  1. التربص فى حالة الحروب مباح وضرورى فمن الواجب ان تعرف عدوك وتتربص بة حتى تستطيع حماية بلدك
    اما فى الحالات الاخرى فالتربص شىء مرضى بغيض وهو نوع من التطفل لالحاق الضرر والاذى بالطرف الاخر
    مشكورة حبيبتى موضوع جميل وشيق

    ردحذف
  2. هناك نوعان من التربص تربص ذو قيمة صحيح يظهر عيوب الاشخاص وتناقضاتهم فتجدهم يقولون شيئا ويفعلون شيئا آخر فياتي المتربص ليقول لهم لماذا انتم هكذا .. فلا اجد سببا للزعل من هذا التربص بل على الشخص ان يستفيد من هذا وان لا يناقض نفسه .. اما التربص الاخر الذي لا يكون علميا ولا منطقيا كان يختلق البعض اشياء ليست صحيح او محاولة ايهام الاخرين بان فلان كذا وكذا انها من الامور التي تدخل ضمن بند ـ الضرب تحت الحزام ـ هنا تكون الحالة مرضية جدا .. تحياتي

    ردحذف
  3. صباح الخير

    موضوع مهم بالفعل وأشكرك على طرحه ...

    أعتقد أن التربص هي حالة فطرية وغريزية لدى الانسان تحدث عند توفر مؤثرات معينة منها :

    - نظرة الحسد والغيرة للطرف الآخر .

    - التعرض للإساءة والتربص لغايات الانتقام .

    - أسلوب ضغط على الطرف الآخر لبث الهيمنة والسيطرة والرضوخ لمتطلبات المتربص .

    - التخلص من صراعات ضعف الثقة بالنفس وإسقاطها بالتربص بعيوب الآخرين .

    هذه من وجهة نظري بعض الجوانب التي تكون سببا في التربص .

    نهارك سعيد

    ردحذف