الثلاثاء، 14 ديسمبر، 2010

اللجوء والعلمانية



غدا يوم محاكمتي ,, لاشك بانهم سيطردوني وسأعود الى حيث اتيت .. كم ضحيت بمبالغ هائلة لاصل الى الغرب .. كم عانيت وكم واجهت من المصاعب وكم مرة رأيت الموت بعيوني وامواج البحر تأخذ بي هنا وهناك لايمكن ان انسى نظرات الاصدقاء الذين ابتلعهم البحر ليأخذهم بعيدا .. كم بكيت في حضن امي لحظات الوداع .. كم مرة قبلتي ارضي ..
حياة جديدة
القاضي يعلم بحالي لكن كيف له ان يحكم وكم حالة مشابه لحالتي هل على المحاكم ان تقبل الجميع ..
سحقا لتلك الديمقراطيه ولتلك القوانين العلمانيه التي سترمي بي لاعود حيث ما اتيت ..
سحقا لتلك الاحكام التي تسمح للمجرم البقاء وتحر م عليه ذلك .ياليت من في الغرب يدرك ماخلف الصدور .. ليعلموا احقاد البعض من من حالفهم الحظ للحصول على لجوء هناك وليس لهم الا زرع الفتنه والارهاب .. بينما انا ومن احترم القوانين ومن دفعت الكثير للوصول بعكس هؤلاء الذين وصلوا على الجاهز .. انتهى المقطع التصويري لفيلم من افلام حياتي واحمد الله انه مجرد فيلم اؤؤدي دور المهاجر فيه ..

مسألة رفض طلب اللجوء باتت مشكلة كبيرة .. فطالب اللجوء قد يكون قدم الكثير من المسببات لكن القاضي لم يقتنع .. واخر قد يكون زور الكثير من الاحداث ويحالفه الحظ ..
هل طرد احدهم من اوربا يعتبر نقصا واضحا في القوانين العلمانية وما يتم معالجته ام ان المسألة لاتحتاج اصلا لتفكير فاوربا غير قادرة على استقبال الكم الهائل من اللاجئين ..
امور كثيرة قد تنتهي الا طلبات اللجوء الى الغرب فعلى مايبدو انه في حالة نمو في المقابل الذي يجعل من اوربا تنظر لطلبات اللجوء بصورة اخرى ..

هناك 4 تعليقات:

  1. مرحبا حنان

    صدقا كم نتألم ونحن نقرأ مثل هذه الأحداث التي تحصل مع العرب في الغرب ولكن من الذي كان السبب في تشريد أبناء هذه الأمة في مختلف أرجاء الأرض واستجداء اللجوء إلى هنا وهناك ؟ هو سؤال سيبقى يذرف الكثير من الدموع .

    أتمنى أن يلوح طيف العدالة أمام القاضي غدا .

    كل الود

    ردحذف
  2. اهلا بك حنان
    لا أحد يحب أن يتك وطنه ولا أحد يرضى ان يستبدل ترابه ولكن لعن الله حكوماتنا التي جعلتنا نرى الخلاص في ايدي الغرب الدعين للطمورقية وهو أظلم من الظلم
    فليفرج الله كربتك
    وليجعل حكمه نافذا ولما فيه خير لك
    قلوبنا معك حبيبتي
    تحياتي

    ردحذف
  3. اهلا بك اشرف. قبل فترة قرأت خبر لعراقي انتحر في احد الكامبات في استراليا لرفضه مرتين وعائلته .. والبارحة سمعت خبر عراقي لأم اردنية فجر نفسه في احدى الشوارع في السويد .. يعني عراقي يركض وراء لقمة العيش وعراقي يدوس بلقمة العيش استغفر الله .. وبالنسبة لكلامي عن المحاكمة ماهو الا قصة مشتقة من واقع لكن لاتعنيني وقد تعني الكثير من الناس الذين يبحثون عن سكون واستقرار. شكرا امانيك بكل الاحوال وعسى ان تفرج بوجه كل من ينتظر قرار غدا وبعد غد وكل يوم..

    ردحذف
  4. نعم عزيزتي شهرزاد حكوماتنا هي السبب .. طلعت رواح العالم هجمت بيوت الشباب .. هزمت العرب ودمرت اجيال .. بالنسبة للغرب فقوانينهم محترمة لهم ومن قبلهم لكن . لو وجهنا الاضواء للعرب في الغرب فهناك من يدوس على قوانينهم ويستغلها اسوء استغلال !!!!! شيء لابد من ذكره .فالغرب لم يخلفون العرب لينسوهم .رغم ذلك فنجد ان الغرب احتضن عدد كبير من المهاجرين وهم يعيشون اليوم افضل بكثير من من يعيش في بلداننا بل يتمتعون بحقوق لم يحلم بها الاحفاد عندنا .. . وصراحة لم اتكلم عني بالتحديد عندما اعتبرت نفسي بطلة لأمثل دور المهاجر المنتظر للقرار النهائي .. اتمنى من قلبي للمهاجرين تحقيق امانيهم ولاننسى في نفس الوقت الضغوط على الحكومات الغربية والتي تراوح وتحاول الموافقة في حقوق الانسان وبين السيطرة على اقتصادها .. دمتي وردة مع التحية

    ردحذف