الأحد، 14 نوفمبر، 2010

الوزير المحافظ يؤكد لنساء إندونيسيا أن مصافحة ميشيل أوباما "عارضة"



إندونيسيا - د ب أ

يواجه وزير إندونيسي محافظ انتقادات شديدة بسبب رفضه الاعتراف بمصافحة سيدة أمريكا الأولى ميشيل أوباما عمداً، بحسب تقرير نشر الجمعة 12-11-2010.

ويتجنّب وزير الاتصالات والإعلام والتكنولوجيا الإندونيسي تيفاتول سيمبيرينغ، وهو مسلم محافظ، مصافحة النساء من غير محارمه.

لكن سيمبيرينغ شُوهد على شاشة التلفزيون خلال زيارة باراك أوباما لإندويسيا الثلاثاء الماضي وهو يصافح ميشيل، زوجة الرئيس الأمريكي.

وحدا ذلك بالإندونيسيات على موقعي "تويتر" و"فيسبوك" للتواصل الاجتماعي على الإنترنت إلى التساؤل عن موقفه، وذكر بعضهن أن الوزير امتنع في الماضي عن مصافحتهن.

ودفاعاً عن موقفه، أكد الوزير، وهو رئيس سابق لحزب العدالة والرفاهية، عبر موقع "تويتر" إن المصافحة كانت عارضة.

وقال لأكثر من 100 ألف من أنصاره في الموقع: "حاولت سحب يدي لكن السيدة ميشيل مدت يديها تماماً ناحيتي ولذا تلامسنا (بالأيدي)".

واعتبر كثيرون كلامه هذا سخيفاً، وأشاروا إلى أن لقطات الفيديو الموجودة على موقع "يوتيوب" تنطق بالعكس.

وردّ سيمبيرينغ برسائل أخرى على "تويتر" أمس الخميس. وقال: "موقفي ثابت وهو أنني أتجنب مصافحة المرأة من غير محارمي".

وأضاف: "في مواقف معينة، توجد أمور أتسامح فيها ومثل هذه الأمور ليست من الكبائر في الإسلام".

المصدر : العربية

.. اعتقد ان زوجة اوباما صافحة الوزير ونست ماحدث ولم تأبه حتى للمصافحة باعتبارها جزء من الروتين اليومي للسياسيين لكن نحن نعمل من كل صغيرة كبيرة .. حادثة حصلت فما على الوزير الا الاعتراف بالواقع ويقول نعم صافحتها وكانت زلة ليحسم الموقف وخصوصاً ان لقطات الفيديو تدينه وبصور واضحة على ذلك ,, مستقبلا يفضل وضع قطعة صغيرة مكتوب عليها "آسف لا اصافح النساء" تجنبا لمثل هذه الاشكالات .

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق