الأربعاء، 10 نوفمبر، 2010

الى متى ياساسة العراق؟؟؟



الاوضاع في العراق وبالاخص التفجيرات الاخيرة .. البشعة والتي نندد بها ونلعن من قام بها .. حصلت والحصاد ضحايا ابرياء فأحر التعازي لأهالي الشهداء .ونقول لهم ان دم ابنائكم واحفادكم واباءكم واخوانكم في رقبة كل من على ارض العراق .. فالارهابي لاشك في انه سيذهب للجحيم ..

...الحكومة تراوح في مكانها واحد اثنان واحد اثنان واعداد الضحايا لا يعد ولايحصى

الكثيرون عندما تفتح معهم هذا الموضوع يقولون بان الواقع كتب عليهم .. لكن يبقى السؤال من كتبه عليهم وكيف ..

الاحزاب التي وصلت اليوم من انتخبها؟؟؟ انتم يا ايها الشعب .. انتم من اخترتم . كل منكم انحاز لعرقه فما فعلتم لم يختلف عن مايفعله الساسه اليوم ..

انتخبتم من ليس اهلا للمكان .. الشيعي يريد شيعي والسني يريد سني .. والكردي يريد كردي .. والمسيحي وووو ... فأنتم لم تنظروا الى العراق بل كل نظر الى نفسه ... انتم سبب من الاسباب التي جعلتنا في الوضع المحرج اليوم ..

تفجيرات لم تنتهي ودماء لم تنشف ..

الارهابيون . ماذا تريدون بعد ؟؟؟ فبأجرامكم اثبتم للعالم بأن الحيوان افضل منكم بكثير

جذور العراق ليست جذور اليوم فهل تتوقعون بأساليبكم المريضة ستسأصلونها ..

سحقا لكم وتبا لكم..ولعنة الله عليكم

الحكومة العراقية اين انت من هذه الاوضاع الا تخجلي الا تستحي .. المعارك مستمرة على كرسي الرئاسة ... والشوارع ملطخة بدماء المئات .. كل حكومي له حماية ومقر يحميه وعائلته والشعب ضائع ..

شخصيا اتمنى ان يتولى رئاسة العراق شخص لاديني ليبعدنا عن كل هذه المعاناة .. شخص لاديني ليضعه لنا اي كان . ليأتي لنا من الفضاء .

فالتجارب اثبتت لنا بأن هؤلاء الملة لايجيدون الحكم .. كل منهم جاء عن طمع وينظر لمصلحته وملته

الى متى ننتظر الحكومة العراقية وهل موقفها هذا يبشر في خير .. فمن يهمه الكرسي ولاينظر الى دماء الشهداء هل سينظر مستقبلا الى امه بأسرها ... شوارع العراق اليوم مليئه بالرايات واعلام الأئمة .. تماثيل رجال الدين تملأ الشوارع هل هذا الانجاز الذي توصلنا اليه ..


الطريف قبل فترة كتب لي بان ازور منطقة زرتها منذ زمن وفيها نافورة تتوسطه ومن ما تعطي المنطقة رونقا وجمالا .. لكن يبدو ان احدهم ازعجه المنظر ليضع فوق النافورة صورة لاحد رجال الدين .. والنافورة اليوم معطله .. بل منورة من نور ذلك الرجل ..

لما لانرى احدكم يجسد الشهداء في نصب يحمل ذكراهم ..

كفاكم دجل ونفاق ..

الشعب العراقي اين انت لما هذا الصمت لما لانرى مظاهرات وتنديدات . ان اخطأت فلك ان تصلح ذلك الخطأ .. لما نكتفي بسماع بعض الاراء في التلفاز .. والبكاء والصراخ . الم تدركوا بعد ان لامنفعة في البكاء .. الشهداء لايعودون لكن بتحدياتكم ومواقفكم ستأخذون بثأرهم .

انظروا ياساسة


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق