الأحد، 13 يونيو، 2010

كأس العالم وعضلات الرجال




عندما كنت صغيره كنت اقف احيانا امام التلفزيون وكأن الشيطان يوسوس لي بذلك وكل ما يقول لي اخي الاكبر ابتعدي اعود لنفس المكان وكأنه الوحيد في البيت ..

اخي ابتعدي ياحنان خلينه نشوف .. وبعدها يبدأ الصوت بالارتفاع مع تعدد المرات .. ومن ثم يغضب اخي

بعد فترة وعندما كبرت اكثر بدأت اشاهد المباريات مع اخي الاكبر ولا اخفيكم اني اتصلت به بمناسبة افتتاح هذه البطوله والتي اعتبرها عيدا لأخي فهو يحب كرة القدم وينشد للمباريات حاله حال غيره من المواطنين العرب ..

ما مررت به اليوم انعاد عليه لكني اليوم من يتابع واطفالي من يأتون ويقفون امام التلفزيون وما حدث معي في طفولتي لايختلف عن احداث اليوم لكن الذي اختلف بأني ورغم متابعتي للمباريات الا اني وجدت نفسي متفهمة لما يفعله الاطفال واعتقد ليست الامومة فقط مادفعني بل التجربة التي مررت بها .

من الطريف في فترة البطوله هو ان بطولة كأس العالم تعطي للرجل العربي شيء من الانتعاشه لعرض عضلاته على افراد الاسرة .. فنجده جالس امام التلفزيون وربما لثلاث مباريات متتاليه مع اعلانات فاصله ..

يريد الشاي والقهوه والبسكويت والغذاء والعشاء امامه .. وياليت الحمام يأتي اليه ايضا عند الحاجة

وليس لأحد ان يتجرأ بأن يطلب منه امرا معينا او الكلام معه بكلمة واحده ..

الوقت هنا اصبح مقدسا .. وياويل اهل الكهرباء ان يقطعوا التيار في اوقات المباريات ...

نصيحة للنساء انتبهو لأطفالكم وابعدوهم لكي لأياتي الصحن الطائر على وجوههم .

نصيحة للنساء عدم تقديم عريضة الطلبات في هذه الاثناء بل اتركوها لبعد نهاية المباريات او في وقت سابق ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق