الأحد، 17 يناير، 2010

نهاية المطاف ,قصه قصيره

سار ورائها وقطع مسافات ...

تغزل بها باجمل العبارات ..

تلك الفتاة المنقبه ذات العيون الجميله الساحره

... خطت خطواتها وكأنها غزال ..

كان مصمم ان يتبعها اينما ذهبت لم يأبه لوقت

ولم يردعه لاضمير ولا اخلاق

واصل مسيرته

و في نهاية المطاف

دخلت المنقبه الى بيته ..

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق