السبت، 27 نوفمبر، 2010

تزوجت خالها وانجبت منه ثلاثة اطفال

ولدت تلك الطفلة الجميلة اول من حملها هو خالها . ومن اعطاها اسمها خالها .. الذي يكبرها بـ20 عاما ..
اول خطواتها خطتها بين يدي خالها .. في كل عيد كان يحضر لها هدية روعة يقبلها ويحضنها .. بدت تكبر تلك الطفلة وبدت اكثر جمالا ..
الى ان بلغت واصبحت شابة فاتنة الجمال .. خالها لازال مستمرا في دلال تلك الامورة .. لم يفكر احد بما سيحدث وحدث . الخال اغرم بالشابة الجميلة وبدت نية التعامل متغيرة نوعا ما . فاليوم هي ليست طفلته المد لـله وهو خالها بل اليوم عشيقها .. خالها كان وسيم ورغم فرق السن لم تقاوم مشاعر حبها له . فاختلطت عليها مشاعر "الخال" و"الحبيب" ايهما تختار ..
في عيد ميلادها ال18 عشر تقدم لخطبتها العريس والمفاجأة كان خالها هو المتقدم .. لم ترفض الامر وقبلت به فهي الاخرى غرقانه في حبه وولهانه به ..
توجت اسرتهم بثلاثة اطفال .. لكن ماحدث ان الاسرة تعلمت من الدرس ومنعت ابنتهم من مناداة ابن عمها بالخال وان يكبرها بالسن وان اعطاها اسمها وان كان هو اول من حملها ...

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق